3500 عامل لتطهير وتعقيم المسجد الحرام.. وطواقم طبية ترافق ضيوف الرحمن

 كثّفت إدارة التطهير وسجاد المسجد الحرام، إحدى الإدارات التابعة للإدارة العامة للشؤون الفنية والخدمية برئاسة شؤون الحرمين، أعمال النظافة والتطهير والتعقيم بالمسجد الحرام وساحاته على مدار 24 ساعة، استعداداً لاستقبال حجاج بيت الله الحرام، وجندت الإدارة خلال موسم الحج لهذا العام 3500 عامل وعاملة لتطهير وتعقيم وتعطير المسجد لاستقبال الحجاج، فيما أعلنت وزارة الصحة السعودية أنها وفرت طواقم طبية لمرافقة ضيوف الرحمن، وتخصيص عيادة في كل مقر سكن للحجاج، وذكرت قيادة قوات أمن الحج، أنه تم عمل طوق أمني على الطرقات، لمنع دخول المخالفين لنظام الحج.

وقالت إدارة تطهير وسجاد المسجد الحرام، إنها عملت على تكثيف الجهود، وزيادة عمليات التطهير والتعقيم للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، حيث يُغسل المسجد الحرام وساحاته الخارجية ومرافقه 10 مرات يومياً، باستخدام أجود أنواع المطهرات والمعقمات والمعطرات التي جُلبت خصيصاً للمسجد الحرام، وتُستخدم يومياً نحو 54 ألف لتر من المطهرات أثناء الغسيل، ويستخدم العمال 95 معدة غسيل حديثة، و2400 لتر من المعقمات، منها 1500 لتر للأسطح، و900 لتر معقمات يدوية، وتستخدم أيضاً 1050 لتراً من المعطرات.
وأوضحت الإدارة أنها تقوم كذلك بـ«غسل صحن المطاف بالكامل، وغسل حجر إسماعيل عليه السلام، ومسح وتعطير وتعقيم الحجر الأسود والركن اليماني والملتزم، وتعقيم الحواجز المحيطة بالكعبة المشرفة بعد غسلها، كما يتم غسل المكبرية وتعقيمها على مدار اليوم، وذلك بمتابعة وإشراف مباشر من الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الدكتور عبدالرحمن السديس».
إلى ذلك، أكدت قيادة قوات أمن الحج، اكتمال جاهزية القوات العاملة في موسم حج العام الحالي 1441هـ للقيام بالمهام الموكلة إليها، وتكاملاً مع القطاعات الأمنية المشاركة كافة، من خلال عمل طوق وانتشار أمني على الطرقات والمواقع الموكلة للقوات، لمنع دخول المخالفين لنظام الحج، وما يسند إليها من مهام، إضافة إلى توفير الأمن والحماية الأمنية للمواقع الموسمية وذات الأهمية التي توفر القوات حمايتها ودعمها خلال موسم الحج.
من جانبها، أعلنت وزارة الصحة السعودية أنها عززت جهودها الرامية لتوفير الرعاية الصحية لضيوف الرحمن خلال أداء نسكهم، بتخصيص عيادة طبية متخصصة في كل مقر سكن للحجاج، ويرافق كل مجموعة من الحجاج ممارسون صحيون طوال الوقت لتقديم المساعدة الطبية، مع تخصيص طواقم طبية وإسعافية مجهزين بجميع الوسائل في كل خطوة لخدمة ضيوف الرحمن.
وهيأت الوزارة المرافق الصحية في المشاعر المقدسة، لتوفير الرعاية الطبية المتخصصة، وذلك في مستشفى منى الوادي، ومركز صحي 29 في عرفات، والمستشفى الميداني، والعيادة المتنقلة، كما جهزت مستشفى متحركاً مخصصاً للعناية المركزة، إضافة إلى ست سيارات إسعاف عالية التجهيز.

التعليقات




  • Reply
`

اتصل بنا

الفرع الرئيسي

السعودية - الرياض

info@daleelalmasjed.com

رؤيتنا : إمام مسجد فاعل ومؤثر

رسالتنا: نقدم برامج تربوية تعيد للمسجد دوره الحقيقي وتسهم في رفع أداء أئمة المساجد حول العالم وتطويرهم ليقوموا بدورهم الريادي في تعليم الناس ودعوتهم على منهج أهل السنة والجماعة وفق خطة منهجية وأساليب مبتكرة.